ماس
                   موقع ماس لجميع الإعلانات في السودان مجاناَ

  موقع ماس :

موقع ماس هو موقع للإعلانات التجارية والخاصة مجانا ، يمكنك ادراج إعلانه بكل يسر وسهولة وبالمجان عبر العديد من التصنيفات كما يمكنك من خلال "ماس" الوصول لأكبر عدد من المهتمين باعلانه خلال دقائق ،موقع ماس تابع لشركة ماس للدعاية و التسويق .

تم إفتتاح الموقع يوم 1-1-2015 م



  سياسة الخصوصية :

إن خصوصيّة ماس وخصوصيّتك، تعتبر من الأمور الأساسيّة الّتي نحرص عليها. لذا، نقوم بإدراج النقاط التالية الّتي تلخّص المبادئ الأساسيّة التي تقوم عليها خصوصيّة موقع ماس:

أولاً: نرجو من كل مستخدم جديد لموقع ماس أن يقرأ وبتمعّن اتفاقيّة خدمة ماس قبل تعبئة الطلب؛ والتي تخضع لمبادئ حُسن النية؛ ويُشار هنا إلى مبادئ وقوانين الإنترنت والأعراف المتبعة بين مواطني ومستخدمي شبكة الإنترنت.

ثانياً: يلتزم موقع ماس التزاماً كاملاً بتأمين سريّة وخصوصيّة استخدامك لخدماتنا، وسوف يتخذ كافة الإجراءات المناسبة لمنع الآخرين من مراسلتك دون رضاك. الرجاء الاتصال بنا فوراً للتبليغ عن أية حالة تتعلق بإساءة الاستخدام .

ثالثاً: عند تعبئة الطلب من قبل أي مستخدم جديد، يتم السؤال صراحةً عن المعلومات الّتي تكون سريّة أو خاصّة؛ الغاية الأساسيّة للسؤال عن هذه المعلومات هي لتمكين أسرة ماس من مراسلة المشتركين وإعلامهم بأية خدمات جديدة أو إضافية أو أية إعلانات تراها مناسبة للمستخدم.

رابعاً: لن يقوم موقع ماس باستخدام هذه المعلومات لغايات ذات طبيعة غير مشروعة أو غير قانونية.

خامساً: لن نقوم بكشف أي من المعاملات الخاصة بك إلا إذا تطلّب القانون منّا ذلك أو بسبب دعوى تم رفعها علينا أو لحماية حقوق ماس أو الآخرين .

سادساً: لا يتحمل موقع ماس أو أي شخص يشترك في إعداد أو إنتاج أو توزيع أي مادة في هذا الموقع أية مسؤولية عن أي ضرر مباشر أو غير مباشر مادي أو معنوي ينشأ من استعمال هذا الموقع أو من عدم التمكن من استعماله أو من أي خطأ أو حذف أو عيب يوجد فيه أو من عدم صحة المعلومات التي يقدمها أو من أي تأخير أو انقطاع في بثه.



  شروط موقع ماس :

اولاَ :يجب مراعاة تعاليم الشريعة الإسلامية في جميع البيانات المدخلة سواء في الإعلانات أو بيانات العضو وأي مخالفة لذلك ستؤدي لحذف الإعلان وقد يؤدي لإلغاء العضوية في الموقع.

ثانياَ : يجب التأكد من صحة بيانات التسجيل المُدخلة: أرقام الاتصال أو البريد الإلكتروني مع الحرص على تحديثها باستمرار. وإذا اتضح أن هذه المعلومات غير صحيحة ، فسيؤدي ذلك إلى إلغاء العضوية في الموقع.

ثالثاَ : لا يُسمح باستخدام اسم مستخدم غير لائق أو استخدام حروف أو أرقام مبهمة في عملية التسجيل.

رابعاً : يعلم العضو أوالمُعلن بأن معلومات الاتصال الخاصة به (رقم الهاتف أو البريد الإلكتروني) والتي قام بإضافتها في الموقع سيتم نشرها على الموقع وذلك ليتمكن الطرف الآخر من التواصل معه وإتمام العملية التجارية معه. وعليه لا يُلزم الموقع بسرية هذه البيانات. ويتحمل العضو والمُعلن المسؤولية الكاملة عن كل ما يخصه ويقوم بتعبئته في الموقع .

خامساً : تتم الاتفاقيات أو العمليات التجارية (توظيف ، بيع ، شراء ، تأجير ، أوغير ذلك) بين طرفي العملية (المعلن والمتصفح) مباشرة وبدون أي مسؤولية أو تدخل من الموقع.

سادساً : عند إضافة أي إعلان يجب التأكد من إضافته في مكانه الصحيح من حيث القسم والتصنيف الفرعي.

سابعاً : يجب الإلتزام بالمصداقية في جميع بيانات الإعلان المُضاف (عنوان الإعلان ، نص الإعلان ، الدولة ، أرقام الاتصال ، ....الخ)

ثامناً : لايُسمح بتكرار الإعلان نفسه أكثر من مره، حيث سيؤدي ذلك إلى حذف كل الإعلانات المكرره، وفي حال القيام بتكرار الإعلان من نفس العضو لأكثر من مره فسيؤدي ذلك إلى فقدان العضوية .

تاسعاً : يجب التقيد بالإعلانات المبوبة ولا يُسمح بالإعلانات المبهمة غير الواضحة أو غير الكاملة.

عاشراً : لايُسمح بإضافة روابط لمواقع أخرى بهدف الإعلان لها .

11)_ يكون الموقع متاحا للزوار والإعضاء لتمكينهم من الوصول بسهوله إلى الإعلانات الترويجية في الوطن العربي . وتكون المعلومات المقدمة في الموقع للاستخدام الشخصي فقط. ولا يجوز إعادة إنتاج أو نسخ المعلومات لزيادة الحركة لأي موقع آخر لأسباب تجارية أو معلوماتية بما في ذلك الإعلانات. بالإضافة إلى ذلك لا يجوز لك استخدام شعار "ماس" أو إعادة إنتاج أي محتوى لأي غرض دون الموافقة الخطية . وفي حالة وجود أي سؤال أو طلب نأمل الاتصال بنا .

12)_ يجب أن لا تقوم بنسخ محتوى الموقع ، أو إعادة إنتاجه ، أو نشره ، أو إذاعته ، أو تعديله ، أو توزيعه ، أو استغلاله تجاريا مهما كان نوعه أو جعله متاحة من خلال الخدمات أو جعل تلك المحتويات متاحة من خلال الشبكة.

13)_ يحق للشركة تغيير الشروط والأحكام الخاصة بهذه الإتفاقية في أي وقت رأت ذلك. ويعد استخدامكم المستمر للموقع و خدماته بعد تعديل هذه الشروط والأحكام موافقة من قبلك على جميع تلك الشروط والأحكام.


  أخيراً :

  يجب أن نخشي الله في أقوالنا وأفعالنا قال تعالي : (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ) .

  للاستفسار أو لإبداء مقترحات يمكن التواصل مع إدارة الموقع مباشرةً وبجميع الطرق المتاحة في صفحة اتصل بنا أو صفحة تعليقات.